لله قوم بذكره اشتغلوا

 

 

لله قوم بذكره اشتغلوا

وفي حمي قربه لقد نزلوا

 

ليس لهم غير ذكره فرج

فهم حقا مرادهم حصلوا

 

من ذاق وصل الحبيب هام

ولم يكنه منزل ولا طلل

 

بروحهم في وصاله سبحوا

وحققوا ربحهم وما جهلوا

 

قاموا يناجون وقد علموا

انهم للعباد قد عملوا

 

فاستعذبوا الصعب في هواه وقد

لذهم في رضاه ما حملوا